Ala Tareq Allah | برنامج على طريق الله - الموسم الثانى - حلقة 2 - المُلتفت لا يصل

Ala Tareq Allah | برنامج على طريق الله - الموسم الثانى - حلقة 2 - المُلتفت لا يصل

Report

Please login in order to report media.

Add to playlist(s)

Please login in order to collect videos.

  • مسلسلات
  • Uploaded 3 days ago

    Ala Tareq Allah | برنامج على طريق الله - الموسم الثانى - حلقة 2 - المُلتفت لا يصلnبسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

    نُكمل السير على طريق الله ونعرف معلومة جديدة عن رب العالمين، وعن أنفسنا، وعن الدنيا لكي نتقرب منه عزّ وجل، ونتعرف على الرسول السائر الأعظم، وفي الجزء الثاني نتحدث عن قواعد السير على الطريق إلى اللهnnالقاعدة الأولىnالمُلتفت لا يصل: الإنسان الذي ينظر حوله كثيرًا لا يصل إلى هدفه، ولن يصل إلى الله، كأن يلتفت إلى أشياء غير صحيحة في قلبه، ولكن إذا اتفق مُرادك مع مُراد الله فهنا أنت تحقق رغباتك مع رضا الله عليك، وإذا فعلت العكس فأنت تبتعد عن طريق الله، قال تعالى: {..فَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ رَ‌بَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَ‌ةِ مِنْ خَلَاقٍ.

    وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَ‌بَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَ‌ةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}‌ (البقرة: 200 -- 201)، فلا تأخذ الدنيا وتترك الآخرة، واجعل الله مركزية حياتك.

    أنت أيها الإنسان مقصود الله من الكون، أنت من خُلق لك كل شيء وأكبر مخلوق قدرًا عند الله، قال تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْ‌ضِ جَمِيعًا..} (البقرة: 29)، فكما جعل الله كل شيء لك، يجب أن تجعل الله هو مُرادك ومركزية حياتكnnعلامات الالتفات عن اللهnالالتفات لنصرة النفس: هي من أعظم الالتفاتات التي يقوم فيها الإنسان بنصرة نفسه دون نصرة الحق، كما يحدث في النقاشات السياسية، أو نصرة نفسك من خلال القوة والجاه، قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عن وصفها للنبي صلى الله عليه وسلم: "ما انتقمَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لنفسِه في شيءٍ قطُّ إلا أن تُنْتَهَكَ حُرْمةُ اللهِ، فينتقمَ بها للهِ"nnالالتفات لشهوات مُستحوذة: كالجاه والنساء، حتى لو ستحصل على هذه الشهوة من خلال الظلم والسرقة، فبدلًا من أن تحصل على الجاه من خلال خدمة الناس من خلال الإحسان إليهم تحصل عليها من خلال الظلم والطغيان، فهو يساوي عند الناس ولكنه في الآخرة لا يساوي شيء عند الله، وكم من شاب وفتاة أغضب الله عليه لإشباع شهوة غير حلالnnالالتفات للخلق: أي أن تعمل كل ما يُريده الخلق إرضاءً لهم، فيقوم شخص بتغير مبادئه في جلسة إرضاءً لهم، قال تعالى: {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ‌ مَن فِي الْأَرْ‌ضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُ‌صُونَ} -الأنعام: 116nnالالتفات لمقتنيات الناس: من أكثر القلوب الساكنة هو الشخص الراض عن الله، وأطلق العلماء على هذا الشخص بالقنوع، فالمُلتفت لمقتنيات الناس لا يرضى أبدًا.

    قارن نفسك بنفسك لكي تحاول دائمًا أن تصل إلى النجاح، دون النظر لغيرك؛ لأن دائمًا يوجد من هو أفضل منك، قال تعالى: {وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَ‌ةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِ‌زْقُ رَ‌بِّكَ خَيْرٌ‌ وَأَبْقَىٰ} - طه: 131

후원 콘텐츠

">